عرب وعالممنوعات

جزيرة يونانية مهددة بالفناء والسبب الماعز

كتبت: هبه حرب

زيادة أعداد الماعز عن الحد في جزيرة ساموثراكي اليونانية، إلى أن أصبح عددها أكثر من السكان، لتعيش الجزيرة في أزمة بسبب أنها باتت تتآكل.

و تمتلك جزيرة ساموثراكي مناظر طبيعية تجعلها خلابة، مما دفع  السلطات اليونانية في التفكير لتحويل الجزيرة إلى محمية طبيعية، ولكن مستقبل هذه المحمية مهدد من قبل الماعز، التي يفوق عددها عدد السكان حيث أن الماعز تأكل الأخضر واليابس بسبب الرعي غير المنظم.

وصرح نائب رئيس الجمعية وخبير الغابات جورج ماسكاليديس، أن “الرعي المفرط” أدي إلى تآكل التربة في جميع أنحاء الجزيرة، مما يسبب انهيارات أرضية هائلة عند هطول المطر.

وتجدر الإشارة إلى أن الجزيرة تقع بالقرب من الحدود التركية، ويعيش بالجزيرة حوالي 3 آلاف شخص فقط.

وقد ارتفع عدد الماعز ليصل إلى 75 ألف رأس بحلول أواخر التسعينات، قبل أن يتراجع إلى 50 ألف رأس، وبسبب أجسامها الهزيلة لا تصلح للاستهلاك والتصدير.

و تسعى الجمعية البيئية المكونة من العشرات من السكان المحليين إلى جانب باحثين أجانب في مشاريع تجريبية مختلفة ، لمعالجة المشكلة في محاولة لإنشاء علامة تجارية للجزيرة.

حيث تأمل الجمعية البيئية في التفاوض على رفع أسعار الحليب وتصدير لحوم ماعز ساموثراكي بشروط أفضل، مع تحسين ظروف الإنتاج والترويج للمنتجات المحلية وتوحيد المنتجات الحيوانية.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق