توك شوعاجل

صورة مذهلة لمحطة الفضاء الدولية أثناء مرورها أمام الشمس

وكالات

تعتبر محطة الفضاء الدولية (ISS)، التى تساوى فى حجمها مساحة ملعب كرة القدم تقريبًا، أكبر جسم مأهول تم إرساله إلى المدار الخارجى للأرض، وهناك العديد من الصور الهامة التى التقطتها تلك المحطة أعطت للعالم نظرة مختلفة عن الفضاء.

ووفقًا لما ذكره موقع Popular Mechanics، التقط المصور “راينى كولاكورسيو” صورة حديثة أظهرت مدى ضآلة حجم محطة الفضاء الدولية أمام الشمس، وتم نشر الصورة مؤخرًا على موقع علم الفلك (APOD).

وتمكن المصور من التقاط تلك الصورة باستخدام تلسكوب شمسى خاص، ونجح فى تصوير محطة الفضاء الدولية فى نفس اللحظة التى كانت تتحرك فيها بين الأرض والشمس.

وتبدو المحطة الفضائية فى الصورة على شكل H فى البداية وكأنها بقعة مظلمة بجانب النجم المبهر، ويمكن بالكاد رؤيتها على خلفية متوهجة.

ولإنتاج الصورة، قام Colacurcio بتركيب صورتين مختلفتين تم التقاطهما فى نفس الوقت، واحدة للمحطة الفضائية وهى تتحرك عبر الشمس والأخرى التى التقطت تفاصيل سطح الشمس، ويرجع السبب فى كون الصورة مدهشة للغاية إلى حقيقة أنه لا توجد فى الأساس مناطق مظلمة واضحة للعيان على سطح نجمنا.

والسبب فى ذلك هو أن الشمس تمر حاليًا بالحد الأدنى من الطاقة الشمسية، وهى الفترة التى يكون فيها النشاط الشمسى أقل فى دورة الشمس التى تبلغ 11 عامًا.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق