الصحةعاجل

المضاد الحيوي للرضع يعرضهم للإصابة بالإكزيما

كتبت: منار نعيم

كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون أمريكيون أن المضادات الحيوية تجعل الأطفال دون العامين أكثر عرضة للإصابة بالإكزيما.

ووفقا لموقع صحيفة “ديلى ميل” البريطانية فوجدت الدراسة، التى شملت ما يقرب من 400 ألف طفل، أن إعطاء الأدوية للأطفال الرضع ترفع فرصهم فى تطوير حساسية الجلد المؤلمة بنسبة تصل إلى 41%، وخطر التهاب الأنف التحسسى “حمى القش” بنسبة تصل إلى 56%.

ويعتقد الباحثون أن إعطاء الأطفال المضادات الحيوية مبكرًا يقتل البكتيريا الطبيعية فى الأمعاء، لذلك فإن نظام المناعة لديهم يفشل فى التعامل مع الجراثيم، أى أنه عندما يتعرض لمواد غريبة غير ضارة نسبيا مثل حبوب اللقاح يظهر رد فعل تحسسى.

وأوضح العلماء فى الدراسة التى سوف يتم عرضها فى مؤتمر جمعية التنفس الأوروبية فى لندن، أن إعطاء المضادات الحيوية للأطفال دون العامين يرفع لديهم خطر الإصابة بالإكزيما من 15% – 41% حسب نوع الدراسة، وارتفاع الخطر من 14% إلى 56% بالنسبة لحمى القش أو التهاب الأنف التحسسى.

وقال الدكتور “فريبا أحمديزار”، من جامعة أوتريخت الهولندية، إن الدلائل تشير إلى أن الإفراط فى استخدام المضادات الحيوية يزيد أيضًا من خطر الإصابة بمرض السكرى من النوع 1 والسمنة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق