منوعات

هل يرفض طفلك الرضاعة الطبيعية؟.. إليكي 9 أسباب

كتبت- منار محمد:

يحتاج الطفل بعد ولادته إلى التغذية الجيدة؛ ليكتمل تكوينه ويصبح قادرًا على العيش دون الإصابة بالأمراض التي يتعرض لها الكثير من الرضع فور ولادتهم بسبب ضعف أجسادهم.

الرضاعة الطيبعية من أهم وسائل غذاء الطفل بعد الولادة؛ خاصة في الـ6 شهور الأولى في حياة الطفل؛ لأنها تمده بالمكونات الغذائية الكاملة التي تجعل نموه طبيعيًا، على عكس الحليب الصناعي الذي تلجأ له بعض الأمهات في الوقت الحالي.

في بعض الأحيان يرفض الطفل الرضاعة الطبيعية، ليس لعدم تقبله لحليب الأم ورغبته في اللبن الصناعي، ولكن لأسباب أخرى يتعلق بعضها بصحته والبعض الأخر بسلوك الأم أثناء وضع طفلها للرضاعة.

ويقدم “صوت العرب نيوز” 9 أسباب لرفض طفلك الرضاعة الطبيعية بعد أن  كان منتظم عليها:

 

  • يمكن أن تضع الأم طفلها في وضعية غير مناسبة للرضاعة، وبالتالي فأنه سيرفض تناول الحليب.
  • تتسبب مكونات بعض الأدوية التي تتناولها الأم فور الولادة في تغيير طعم حلم الأم، لذلك يرفض الطفل تقبل نكهة الحليب.
  • دخول الهواء لفم الطفل أثناء عملية الرضاعة يمكن أن يتسبب في حدوث انتفاح بالمعدة وغازات تؤدي إلى تقيؤ الطفل، وعدم قدرته على الرضاعة.
  • الأطعمة الحارة التي يمكن أن تتناولها الأم أثناء فترة الرضاعة، سيكون لها تأثير على رائحة الحليب الذي اعتاد الطفل عليه منذ الولادة، ولهذا مع تغير الطعم سيرفض اكمال الرضاعة.
  • شعور الرضيع بالألم في الأذن، سيجعله يرفض الرضاعة.
  • يمكن أن يرفض الطفل الرضاعة؛ لضعف إفراز الحليب عند الأم.
  • إصابة الطفل بانسداد في مجرى التنفس سيجعله يرفض الرضاعة؛ لعدم قدرته على التنفس الصحيح.
  • البرد قادر على جعل الطفل يرفض الحليب، لأنه سيجعل طعمه غير المعتاد عليه في فمه.
  • عندما يشعر الرضيع بألم في اللثه، فأنه حتمًا سيرفض الرضاعة.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق